رياضة وطنية

فغولي يدافع عن نفسه ويبرر غيابه عن مواجهتي الراس الأخضر البرتغال

برر اللاعب الدولي الجزائري لنادي غلاتاسراي التركي، سفيان فغولي، غيابه عن صفوف المنتخب الوطني عندما يواجه وديا الرأس  الأخضر يوم الفاتح يونيو بالجزائر العاصمة (00ر22) والبرتغال في السابع من نفس الشهر بلشبونة (15ر20) بالإصابة التي يعاني منها منذ فترة.

وكتب الدولي الجزائري في بيان له نشره عبر صفحته الخاصة على تويتر: ”بسبب إصابة على مستوى وتر العرقوب منذ 4 أو 5 أشهر، قررت بعد اتفاق مع الطاقم الطبي  للنادي التركي أن أواصل اللعب رغم بعض الآلام. كنت أود أن أساعد فريقي لتحقيق الهدف المسطر والفوز باللقب المحلي. وبعد انتهاء الموسم، باشرت العلاج في منطقة الاصابة”.

وأضاف اللاعب السابق لفالنسيا الاسباني: ”الآن عليا أن أركن إلى الراحة من أجل العلاج وتحضير الموسم القادم في أحسن الظروف. ولهذا، أنا مجبر على عدم خوض  اللقاءين الودين. لقد راسلت رسميا الاتحادية الجزائرية لكرة القدم وطبيب الفريق وأشعة الرنين المغناطسي بإسطنبول”.

بالإضافة إلى فغولي، فإن الحارس الدولي وهاب رايس مبولحي قد أعلن بدوره الغياب عن الوديتين. وفي هذا الصدد نشرت الاتحادية الجزائرية بيان جاء فيه: ”أبرق مبولحي ليطلب إعفاءه من التربص كونه ركن للراحة منذ نهاية البطولة السعودية في أبريل الفارط و بالتالي يعتبر نفسه أنه ليس في أفضل حالاته لتلبية دعوة الفريق الوطني في الوقت الحالي و طلب تأجيل عودته الى الاستحقاقات القادمة”.

اضطر الناخب الوطني رابح ماجر استدعاء، لاعبي نادي بارادو، فريد الملالي (وسط ميدان) وتوفيق موساوي (حارس مرمى)  لتعويض سفيان فغولي ورايس مبولحي.

وتعود آخر مشاركة لفغولي ومبولحي مع ”الخضر” إلى 7 اكتوبر 2017 أمام الكاميرون بياوندي (خسارة 2-0) ضمن تصفيات كأس العالم 2018. اللاعبان لم  يشاركا مع المنتخب الجزائري منذ قدوم ماجر على رأس العارضة الفنية خلفا للإسباني لوكاس ألكاراز.

و.أ.ج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق